الأربعاء, 2020-08-12, 9:51 PM
أهلاً بك ضيف | RSS

Argan

قائمة الموقع
الديانات
ارسل رسالة
MP3 استمع
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 112
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
عملات
الالة الحاسبة
Block title
طريقة الدخول
الرئيسية » 2011 » يناير » 12 » كأس آسيا الـ15 لكرة القدم (قطر ـ 2011) خسارة حامل اللقب أمام إيران وتعادل الإمارات مع كوريا الشمالية
10:33 AM
كأس آسيا الـ15 لكرة القدم (قطر ـ 2011) خسارة حامل اللقب أمام إيران وتعادل الإمارات مع كوريا الشمالية

وكان الفريقان التقيا في دورة غرب اسيا في ايلول/سبتمبر الماضي واسفرت عن فوز ايران 2-1، ثم شارك المنتخب العراقي في "خليجي 20" في اليمن وخرج من نصف النهائي بضربات الترجيح امام الكويت (الوقتان الاصلي والاضافي 2-2).
ويأمل المنتخب الايراني الذي احرز اللقب ثلاث مرات اعوام 1968 و1972 و1976 بينها لقبان على ارضه، في تخطي نصف النهائي للمرة الاولى منذ ان توج باللقب للمرة الاخيرة. كما يريد ان يمحي خيبة الغياب عن المونديال الاخير في جنوب افريقيا. وقبل المباراة وقف الجمهور دقيقة صمت على ارواح شهداء الطائرة الايرانية التي سقطت في شمال غرب ايران وذهب ضحيتها 77 شخصا.
مثل العراق محمد قاصد - علي رحيمة وسامال سعيد وسلام شاكر- قصي منير (مصطفى كريم 85) ونشأت اكرم وهوار ملا محمد ومهدي كريم - عماد محمد (سامر سعيد 82) ويونس محمود وعلاء عبد الزهرة.
الإمارات 0 ـ كوريا ش 0
فتح منتخب الامارات سجل النقاط للمنتخبات الخليجية بتعادله سلبا مع نظيره الكوري الشمالي على استاد نادي قطر ضمن المجموعة الرابعة.
وخسرت جميع المنتخبات الخليجية التي لعبت حتى الان، قطر المضيفة امام اوزبكستان 0-2، الكويت امام الصين 0-2، السعودية امام سوريا 1-2، البحرين امام كوريا الجنوبية 1-2. وسوريا هي صاحبة الفوز العربي الوحيد حتى الان، في حين ان تعادل أمس هو الثاني للعرب بعد ان كان الاردن تعادل مع اليابان 1-1.
يذكر ان كوريا الشمالية كانت فازت على الامارات ذهابا وايابا في التصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا عام 2010 حين حجزت بطاقتها للمرة الثانية في تاريخها بعد عام 1966. واحرجت كوريا الشمالية البرازيل في كأس العالم قبل ان تخسر امامها 1-2، ثم لقيت خسارة ثقيلة امام البرتغال 0-7 واخرى امام ساحل العاج 0-3. ولم يسبق لاي من المنتخبين ان توج بطل لاسيا، مع ان الامارات كانت قريبة من ذلك على ارضها عام 1996 قبل ان تخسر امام السعودية بضربات الترجيح 2-4 بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي والاضافي 0-0، كما انها حلت ثالثة في هيروشيما عام 1992. اما كوريا الشمالية فحلت في ابرز نتائجها رابعة في الكويت عام 1980، وخرجت من الدور الاول في اليابان عام 1992.
مثل الامارات ماجد ناصر - خالد سبيل وحمدان الكمالي ووليد عباس ويوسف جابر- سبيت خاطر وعامر عبد الرحمن وعلي الوهيبي (محمد الشحي) واسماعيل الحمادي - اسماعيل مطر (عمر عبد الرحمن) واحمد خليل (سعيد الكثيري).
مباراتا اليوم
يدرك المنتخب القطري لكرة القدم صاحب الضيافة ان الخطأ ممنوع عليه عندما يواجه، الساعة 18,15 اليوم الاربعاء بتوقيت بيروت، نظيره الصيني في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى ضمن كأس آسيا 2011 وذلك اثر خسارته في المباراة الافتتاحية امام اوزبكستان 0 2.
وقدم المنتخب القطري عرضا سيئا في تلك المباراة خصوصا في الشوط الاول اذ كان بامكانه ان يتلقى ثلاثة اهداف، قبل ان يتحسن مستواه في الشوط الثاني من دون ان يمنعه ذلك من الخسارة. واثر الخسارة، صبت الصحافة القطرية جام غضبها على المدرب الفرنسي برونو ميتسو الذي لم يحقق نقلة نوعية حتى الآن بعد سنتين من تدريب العنابي، بيد ان الفرنسي الذي حقق نجاحات مع منتخب السنغال في كأس العالم 2002، ومع العين الاماراتي ومنتخب الامارات بقيادته الى اللقب الخليجي، ومع الغرافة القطري، اكد انه ليس خائفا على مستقبله، مشيرا الى ان كل ما يسعى اليه هو اعادة فريقه الى اجواء كأس آسيا من خلال الفوز على الصين. واكد الفرنسي برونو ميتسو ضرورة الفوز على الصين للاحتفاظ بامل بلوغ الدور الثاني. وقال ميتسو: "المباراة في غاية الأهمية، ونحن في وضع لا يسمح لنا باي خيار سوى تحقيق الفوز، هذه المباراة مصيرية وحاسمة، ويجب ان نخرج بالنقاط الثلاث من أجل البقاء في البطولة". أضاف: "نعرف ان المنتخب الصيني فريق مميز وهو منظم للغاية، ومن الصعب التعامل معه واختراق دفاعه، لكننا سنعتمد على كل الامكانات المتاحة في الفريق وسنرمي بكل أوراقنا من أجل تحقيق ما نريد". وكشف: "عملت كثيرا مع المنتخب وبذلت قصاراي طوال الفترة الماضية ولا افكر بمستقبلي بقدر ما افكر في كيفية اعادته الى اجواء البطولة والتعويض في المباراتين المقبلتين من اجل التأهل. بالطبع، لم يقدم فريقي الاداء المتوقع منه واتمنى ان يتدارك اللاعبون الامر حتى نقدم الافضل في المباراتين امام الصين والكويت اذ نأمل التعويض والتمسك بآمال التأهل لربع النهائي". وختم: "اتحمل جزءا من المسؤولية في الخسارة"، مشيرا الى ان "المنتخب القطري تعرض الى ضغوط كبيرة". ويدرك ميتسو ايضا ان التعرض لخسارة ثانية والخروج المبكر سيعنيان بلا شك انتهاء مشواره على رأس الجهاز الفني للعنابي.
وحاول رئيس الاتحاد القطري الشيخ حمد بن خليفة التخفيف من الضغوط على المدرب واعتبر ان الجهاز الفني في مأمن من الاقالة، معترفا في الوقت عينه بان المنتخب خاض اسوأ مباراة له منذ فترة طويلة، وقال الشيخ حمد: "عقب الخسارة امام اوزبكستان جلست مع اللاعبين ووعدوا بتقديم الافضل في المباراة المقبلة ضد الصين من اجل تحقيق الفوز والحفاظ على حظوظ الفريق في بلوغ الدور الثاني". ولم يتردد رئيس الاتحاد في تحميل اللاعبين مسؤولية ما حصل وقال: "بالطبع، اللاعبون يتحملون المسؤولية ومن الواضح انهم لم يكونوا في يومهم والفريق ظهر بمستوى غير متوقع وليس هذا المستوى الحقيقي للاعبي المنتخب القطري واتمنى ان يظهروا بمستوى افضل امام الصين".
اما المنتخب الصيني الذي تغلب على نظيره الكويتي 2 0، فلا يمكن الحكم على مستواه ولا سيما انه لعب في مواجهة الازرق الذي اكمل الساعة الاخيرة من المباراة ناقص العدد اثر طرد مساعد ندا في الدقيقة 34. وكان المنتخب الكويتي الاكثر تفوقا واستحواذا على الكرة وخطورة على المرمى الصيني قبل حادثة الطرد، قبل ان يستغل الاخير النقص العددي في صفوفه ليسجل هدفين في الشوط الثاني. 
الكويت ـ أوزبكستان 
قدر منتخب الكويت بطل الخليج ان يواجه السيناريو الاسوأ في الجولة الاولى من كأس آسيا حتى الآن امام الصين، لكنه قرر نفض غبار ما حصل والانطلاق من جديد، الساعة 15,15 اليوم الاربعاء بتوقيت بيروت، امام اوزبكستان على ملعب الغرافة ضمن منافسات المجموعة الاولى. منتخب الكويت كان اول من شق طريق العرب الى لقب البطولة الآسيوية على ارضه عام 1980 بعد ان كان خسر النهائي في النسخة التي سبقتها في ايران عام 1974 امام اصحاب الارض، ثم كان اول عرب آسيا مشاركة في نهائيات كأس العالم وتحديدا في مونديال اسبانيا عام 1982 بوجود جيل ذهبي ابرز عناصره جمال يعقوب وفيصل الدخيل وعبد العزيز العنبري وسعد الحوطي.
ودخل "الازرق" منافسات البطولة بمعنويات مرتفعة جدا بعد ان اعاد الوصل مع الالقاب في دورتي غرب آسيا وكأس الخليج العشرين، كما ان تألق عدد من لاعبيه ولا سيما بدر المطوع والجناح الايمن فهد العنزي وضعه في مصاف المنتخبات المرشحة للعب دور بارز في كأس آسيا. 
لكن بطل الخليج وقع في فخ المباريات الاولى في البطولات فلم يقدم مستواه الحقيقي وغاب عدد من لاعبيه عن مستواهم وفي طليعتهم فهد العنزي الذي بدا شبحا للذي ارهق المدافعين في "خليجي 20"، فسقط امام منتخب الصين بهدفين نظيفين في مباراة مشهودة شهدت اخطاء تحكيمية فاضحة من الحكم الاسترالي بنجامين ويليامس. ابرز هذه الاخطاء حالة طرد غير دقيقة لحقت بالمدافع مساعد ندا، وعدم احتساب ضربة جزاء واضحة اثر خطأ على بدر المطوع، وايضا عدم التنبه لكرة اجتازت خط المرمى.
هذه الاخطاء دفعت رئيس الاتحاد الكويتي الشيخ طلال الفهد الى توجيه انتقادات حادة للاتحاد الآسيوي للعبة وللحكم الاسترالي، إذ قال: "لقد خسرنا جولة وتبقت لنا جولات، وانا على يقين أن اللاعبين سيستعيدون ثقتهم بقدراتهم قبل الجولة الثانية".
اما مدرب منتخب الكويت الصربي غوران توفيدزيتش الذي قاده الى اللقبين في دورتي غرب آسيا والخليج فاعتبر ان طرد مساعد ندا كان عاملا مؤثرا في الخسارة امام الصين. 
وسيفتقد توفيدزيتش جهود المدافع مساعد ندا، لكن تشكيلة تضم عددا مميزا من اللاعبين ابرزهم بدر المطوع، افضل هداف في العالم عام 2010 حسب الاتحاد الدولي للتأريخ والاحصاء، والذي سيخوض اليوم مباراته رقم 104 مع المنتخب. كما يخوض الجناح الايسر وليد مباراته الرقم 101 في صفوف "الازرق"، ويسعى لتقديم اداء افضل من المباراة السابقة، خصوصا انه كان المح الى اعتزاله اللعب دوليا بعد البطولة. ويبرز ايضا حسين فاضل وطلال العامر وجراح العتيقي وعامر معتوق ويوسف ناصر.
في المقابل، يقف منتخب اوزبكستان، الباحث عن اجتياز حاجز الدور ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخه الذي يقتصر على اربع مشاركات سابقة فقط، على اعتاب ربع النهائي بنسبة كبيرة جدا في حال تمكن من تحقيق الفوز. وخرجت اوزبكستان من الدور الاول في الامارات عام 1996 ولبنان 2000، ووصلت الى ربع النهائي مرتين ايضا في الصين 2004 واندونيسيا 2007. (ا ف ب)




هوامش

[ أكد مدرب المنتخب السعودي ناصر الجوهر بديل البرتغالي جوزيه بيسيرو المقال من منصبه قدرته على قيادة "الاخضر" لتحقيق النتائج الإيجابية فيما تبقى من منافسات كأس آسيا 2011 في الدوحة. واقال الاتحاد السعودي بيسيرو، اول من امس، وعين الجوهر لاكمال المهمة في البطولة وذلك بعد خسارة المنتخب السعودي بطل اعوام 1984 و1988 و1996 المفاجئة امام نظيره السوري في مباراته الاولى 1 2. وقال الجوهر: "انا قادر على قيادة المنتخب لتحقيق نتائج ايجابية في البطولة في ظل تضافر جهود الجميع من جهاز إداري وفني ولاعبين واعلاميين ايضا". واعتبر ان "اللاعبين الموجودين حاليا في صفوف المنتخب هم صفوة لاعبي الدوري السعودي". وعن اسناد المهمة اليه واطلاق عليه تسمية مدرب الطوارئ قال الجوهر: "لقد استمعت الى هذا الحديث كثيرا من قبل النقاد، لكن ليعلم الجميع انني اعمل مستشارا فنيا في الاتحاد السعودي ووجودي برفقة المنتخب امر طبيعي لما يتطلبه عملي ولي حق الوجود في اي مكان يكون فيه المنتخب".
وعن المدرب السابق اوضح: "بيسيرو كانت له اسهامات ايجابية في قيادة المنتخب ويجب علينا الا نبخسه حقه فيما قدمه للمنتخب السعودي". وردا على سؤال، تحدث عن ارتباط اسم المدرب السعودي بانجازات المنتخب قائلا: "اترك الاجابة لرؤساء الاندية لانهم اذا منحوا الفرصة للمدرب الوطني فانه سيكون نواة للمنتخب". وختم بالقول: "وجودي مع المنتخب ليس مجازفة فسبق لي ان عملت في هذه الظروف وقدت الاخضر الى نهائي كأس آسيا في لبنان عام 2000، بالاضافة الى قيادته الى مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، كما فزت معه بكأس الخليج"، داعيا الاعلام السعودي "الى مواجهته بالانتقاد الذي يصب في مصلحة المنتخب من اجل المساهمة في عودة المنتخب في البطولة".
[ اقرت اتحادات الدول الخليجية والعراق واليمن لكرة القدم اقامة دورات كأس الخليج في الاسبوعين الاولين من كل عام. واتخذ القرار بعد اجتماع امناء سر هذه الاتحادات على هامش كأس آسيا في الدوحة، على ان يتم التنسيق مع الاتحاد الآسيوي للعبة بشأن موعد كأس آسيا 2015 التي ستقام في استراليا لتجنب تضارب موعد اقامة الدورتين. واكد امين سر الاتحاد القطري سعود المهندي انه "تم خلال الاجتماع مناقشة ملف استضافة العراق لخليجي 21 في البصرة عام 2013 حيث قام مسؤولو الاتحاد العراقي بعرض عدد من الصور حول الأعمال الخاصة بالبطولة ونال الملف العراقي استحسان الجميع". 
واعلن انه "تم الاتفاق على تأليف لجنة مصغرة تضم مندوبين من قطر والكويت وعمان واليمن، لبحث ما توصل إليه العرض العراقي وستقوم بزيارة إلى البصرة في 30 نيسان/ابريل المقبل للوقوف على ما تم إنجازه في الفترة الماضية، على ان تكون هناك زيارة اخرى في 30 ايار/مايو لمتابعة العمل". وتابع: "تضمن العرض العراقي مدينة رياضية متكاملة تشتمل على ملعب رئيسي يتسع لـ 65 ألف متفرج، وملعب آخر يتسع لـ10 آلاف متفرج، بالإضافة إلى وجود 8 مجمعات مخصصة لاستضافة الوفود المشاركة، كما تضمن الملف 4 ملاعب أخرى بالإضافة إلى تخصيص فنادق للجماهير والإعلاميين ورؤساء الوفود الخليجية".
الفئة: الرياضة | مشاهده: 555 | أضاف: lahcen5 | وسمات: خسارة حامل اللقب أمام إيران وتعادل | الترتيب: 0.0/0
مجموع المقالات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *:
اعلانات
بحث
التقويم
«  يناير 2011  »
إثثأرخجسأح
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31
الزوار
free counters
عناوين التواصل
...

Top Sites Cat™ - A Catalog of Top Sites by Rank

Réseau publicitaire Africain