الأربعاء, 2019-07-17, 5:01 AM
أهلاً بك ضيف | RSS

Argan

قائمة الموقع
الديانات
ارسل رسالة
MP3 استمع
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 111
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
عملات
الالة الحاسبة
Block title
طريقة الدخول

المغرب العربي

المغرب العربي اتحاد المغرب العربي (ا م ع) (UMA)، اتحاد المغرب العربي تأسس بتاريخ 17 فبراير/فيفري 1989 م بمدينة مراكش بالمغرب، ويتألف من خمس دول تمثل في مجملها الجزء الغربي من العالم العربي وهي : الجزائر، المغرب، تونس، ليبيا وموريتانيا. وذلك من خلال التوقيع على ما سمي بمعاهدة إنشاء اتحاد المغرب العربي. ظهرت فكرة الاتحاد المغاربي قبل الاستقلال وتبلورت في أول مؤتمر للأحزاب المغاربية الذي عقد في مدينة طنجة بتاريخ 28-30/4/1958 والذي ضم ممثلين عن حزب الاستقلال المغربي والحزب الدستوري التونسي وجبهة التحرير الوطني الجزائرية. وبعد الاستقلال كانت هناك محاولات نحو فكرة تعاون وتكامل دول المغرب العربي، مثل إنشاء اللجنة الاستشارية للمغرب العربي عام 1964 لتنشيط الروابط الاقتصادية بين دول المغرب العربي، وبيان جربة الوحدوي بين ليبيا وتونس عام 1974, ومعاهدة مستغانم بين ليبيا والجزائر, ومعاهدة الإخاء والوفاق بين الجزائر وتونس وموريتانيا عام 1983. وأخيرا اجتماع قادة المغرب العربي بمدينة زرالده في الجزائر يوم 10/6/1988, وإصدار بيان زرالده الذي أوضح رغبة القادة في إقامة الاتحاد المغاربي وتكوين لجنة تضبط وسائل تحقيق وحدة المغرب العربي. أعلن عن قيام اتحاد المغرب العربي في 17/2/1989 بمدينة مراكش من قبل خمس دول هي: المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا. وفيما يلي تعريف بالاتحاد من خلال المحاور التالية: يهدف الاتحاد المغاربي إلى فتح الحدود بين الدول الخمسة لمنح حرية التنقل الكاملة للأفراد والسلع، والتنسيق الأمني، ونهج سياسة مشتركة في مختلف الميادين، والعمل تدريجيا على تحقيق حرية تنقل الأشخاص وانتقال الخدمات والسلع ورؤوس الأموال فيما بينها. كذلك من مباديء اتحاد المغرب العربي أنه يهدف إلى: 1- تمتين أواصر الاخوة التي تربط الدول الأعضاء وشعوبها بعضها ببعض ؛ تحقيق تقدم رفاهية مجتمعاتها والدفاع عن حقوقها ؛ 2- المساهمة في صيانة السلام القائم على العدل والإنصاف ؛ 3- نهج سياسة مشتركة في مختلف الميادين. 4-العمل تدريجيا على تحقيق حرية تنقل الأشخاص وانتقال الخدمات والسلع ورؤوس الأموال فيما بينها وتهدف السياسة المشتركة المشار إليها أعلاه إلى تحقيق الأغراض التالية: في الميدان الدولي : تحقيق الوفاق بين الدول الأعضاء وإقامة تعاون دبلوماسي وثيق بينها يقوم على أساس الحوار. في ميدان الدفاع : صيانة استقلال كل دولة من الدول الأعضاء. في الميدان الاقتصادي : تحقيق التنمية الصناعية والزراعية والتجارية والاجتماعية للدول الأعضاء واتخاذ ما يلزم اتخاذه من وسائل لهذه الغاية، خصوصا بإنشاء مشروعات مشتركة وإعداد برامج عامة ونوعية في هذا الصدد. في الميدان الثقافي : إقامة تعاون يرمي إلى تنمية التعليم على كافة مستوياته وإلى الحفاظ على القيم الروحية والخلقية والمستمدة من تعاليم الإسلام السمحة وصيانة الهوية القومية العربية واتخاذ ما يلزم اتخاذه من وسائل لبلوغ هذه الأهداف، خصوصا بتبادل الأساتذة والطلبة وإنشاء مؤسسات جامعية وثقافية ومؤسسات متخصصة في البحث تكون مشتركة بين الدول الأعضاء. بعض الخصائص الديموغرافية لبلدان المغرب العربيالبلدان عدد السكان بمليون نسمة (إحصاء 2010) نسبة الولادات في الالف نسبة الوفيات في الالف نسبة التكاثر الطبيعي في الالف نسبة وفيات الاطفال في الالف معدل امد الحياة(بالسنة) قيمة التنمية البشرية الرتبة عالميا الجزائر 34.5 30 6 24 39 72.6 0.704 107 المغرب 31.6 23 6 17 39 71.1 0.646 126 تونس 10.5 22 7 15 21 72.9 0.749 91 ليبيا 6.5 28 3 25 16 72.4 0.783 61 موريتانيا 3.2 41 13 28 120 51.9 0.454 154 [عدل] تعدد عناصر التنوع بين بلدان المغرب العربي الكبير عناصر تنوع طبيعية في البلدان المغاربية تنتشر بالمغرب العربي خمس مجالات مناخية: مجال متوسطي: شمال الجزائر، شمال تونس، شمال المغرب المطل على البحر المتوسط (الريف)، غرب المغرب المطل على المحيط الأطلسي، الجبل الأخضر بليبيا. مجال شبه جاف: الداخل المغربي والجزائري والتونسي. مجال قاري متطرف: أعالي الجبال المغربية والجزائرية. (الأطلس والريف) مجال صحراوي جاف: الصحراء المغربية الشرقية والجنوبية، الصحراء الجزائرية في الوسط والجنوب، الجنوب التونسي، معظم مساحة ليبيا، ومعظم مساحة موريتانيا. مجال شبه مداري: أقصى جنوب موريتانيا المحاذي لنهر السنغال. طبيعيا يمكن تقسيم المغرب العربي إلى منطقتين جغرافيتين مختلفتين:منطقة شمالية تضم أهم الجبال(الأطلس والريف)وأهم السهول.كما أنها تخضع لمناخ متوسطي(حار صيفا ورطب بارد شتاء)وتعرف هذه المنطقة تركزا للسكان منطقة جنوبية تحتل مساحة أكبر وتخضع لمناخ صحراوي جاف مما يجعلها عبارة عن صحراء قاحلة مما يفسر قلة السكان بهذه الجهة إذ لاتتجاوز الكثافة السكانية في المتوسط خمس نسمات في الكلومتر مربع. [عدل] تنوع الأنشطة البشرية للبلدان المغاربية يتباين عدد السكان في بلدان المغرب العربي وتعد الجزائر أكبر البلدان سكاناً (34 مليون نسمة) بالمنطقة يليها المغرب (31 مليون نسمة) ثم تونس (10 ملايين) وليبيا (6 ملايين) وموريتانيا (3 ملايين). تلعب الظروف الطبيعية والبنية الجيولوجية دوراً أساسياً في توزيع الأهمية الاقتصادية بين دول المنطقة، حيث تزداد أهمية الفلاحة والسياحة والفوسفات في المغرب وتونس، في حين تتركز في الجزائر وليبيا الثروات النفطية. بينما يعتبر الحديد أهم الموارد الطبيعية بموريتانيا. يتيح التباين في الموارد الاقتصادية إمكانية التعاون والتكامل الاقتصادي بين البلدان الخمسة. [عدل] الاقتصاد الجزائر العاصمة الجزائر: من أكبر منتجي الغاز والنفط في العالم ويعتمد بشكل كبير اقتصادها على تصدير النفط والغاز والصناعات البتروكيماوية التي تمثل بمجموعها97% من صادرات البلاد، إضافة إلى الفلاحة التي ترتكز أساسا على زراعة الحمضيات والتمور والحبوب بدرجة أقل. المغرب: يملك المغرب 70 % من احتياطات الفوسفات العالمي. ويعتمد اقتصاد المغرب أيضا على السياحة الأجنبية، وتصدير الحمضيات والبطاطا والخضراوات والأسماك والنسيج إلى أوروبا وأميركا. تونس: يعتمد الاقتصاد التونسي على السياحة وعلى الصناعة مثل المناولة في صناعة الملابس لأبرز العلامات التجارية الأوروبية بالإضافة إلى الصناعات الميكانيكية كقطع غيار السيارات وأبرزها قطع لسيارات مرسيدس وغيرها وكذلك أجزاء من طائرات ايرباص، وتشكل الصادرات التونسية من زيت الزيتون أهم صادراتها الفلاحية حيث أن تونس ثالث مصدر لزيت الزيتون في العالم بعد اسبانيا وإيطاليا، كما أن صادرات تونس من التمور تمثل ثاني صادرات تونس الفلاحية. ويشبه الاقتصاد التونسي في بنيته الاقتصاد المغربي بعض الشيء خاصة من حيث أهمية السياحة، إلا أن الاقتصاد التونسي يعتمد أكثر على الصناعة فيما يعتمد الاقتصاد المغربي أكثر على الفلاحة. والاقتصاد التونسي هو الأسرع نمواً والأكثر تنافسية في المغرب العربي ويصنف بانتظام من بين الاقتصادات الثلاثة الأكثر تنافسية في القارة الإفريقية والمنطقة العربية. ليبيا: تعتبر من أكبر منتجي النفط في العالم الذي تعتمد عليه في اقتصادها إلى جانب الصناعات الكيمياوية، وبدأت تشهد تحسنا في قطاع الاستثمار العقاري والتجاري بعد رفع الحظر عنها سنة 2000 كما أن قطاع السياحة يشهد اهتماما ونموا خاصة في المدن الأثرية ومنطقة الجبل الأخضر في الشمال الشرقي والسياحة الصحراوية والواحات الجنوبية. الدين منارة جامع الزيتونة غالبية سكان بلدان المغرب مسلمون سنة على مذهب الإمام مالك وهذا الأمر يعتبر من أهم أسباب تقوية الروابط بين البلدان المغاربية حيث لا تباين يذكر في المرجعية الدينية، وهناك تواجد بسيط لمسلمين يتبعون المذهب الأباضي،وكون أن الغالبية العظمى من السكان مسلمين فإن هذا الأمر جعل الثقافة الغالبة في المغرب المغربي أساساً هي الثقافة الإسلامية حيث يشكل المسلمون في أغلب بلدان الإتحاد نسبة تزيد عن 97 %. [عدل] اللغةاللغة العربية : هي اللغة الوطنية والرسمية لجميع دول المغرب العربي بلهجاتها المختلفة. اللغة الأمازيغية : وهي لغة الأمازيغ بأكثر من لهجة في بلدان المغرب العربي خاصة المغرب والجزائر. اللغة الفرنسية : مع أنها ليست رسمية في بلدان المغرب العربي الأربعة التي تستخدمها (المغرب والجزائر وتونس وموريتانيا) فهي تحتل مكانة مهمة عند هذه الدول وتستعمل في مجالات مختلفة، فهي تستعمل في تدريس المواد العلمية في التعليم العالي كما تستعمل في الإعلام وفي جل القطاعات الاقتصادية كما تستعمل في بعض الأحيان من قبل ممثلي هذه الدول الرسميين في المحافل الدولية، وحتى أن بعض الإدارات تستعملها كلغة عمل كما هو الحال بالنسبة لبعض الوزارات في المغرب وكذى بعض المديريات في هذا البلد السابق ذكره، كل هذا علما أن العديد من سكان هذه البلدان لا تتقنها البتة. اللغات الأخرى : في السنوات الأخيرة بدأت اللغة الإنكليزية تأخذ حيزا مهما في الحياة الاقتصادية في المغرب العربي إضافة لحضور اللغة الإسبانية في الشمال المغربي واللغة الإيطالية في ليبيا والشمال الشرقي التونسي.
اعلانات
بحث
التقويم
«  يوليو 2019  »
إثثأرخجسأح
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031
الزوار
free counters
عناوين التواصل
...

Top Sites Cat™ - A Catalog of Top Sites by Rank

Réseau publicitaire Africain