الأربعاء, 2020-08-12, 10:08 PM
أهلاً بك ضيف | RSS

Argan

قائمة الموقع
الديانات
ارسل رسالة
MP3 استمع
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 112
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
عملات
الالة الحاسبة
Block title
طريقة الدخول
الرئيسية » 2010 » نوفمبر » 16 » إياب الدور النصف النهائي لكأس شمال إفريقيا للأندية الفائزة بالكأس
1:47 PM
إياب الدور النصف النهائي لكأس شمال إفريقيا للأندية الفائزة بالكأس


النصر الليبي: 2 ـ الجيش الملكي: 0

موعد جديد مع الإقصاء

دخل الفريق  العسكري لقاءه ضد النصر الليبي وهو يحمل في جعبته سبقا معنويا ورقميا ضئيلا للغاية  بعد فوزه بالرباط  بالحصة المعلومة وكذلك ثقل التأهل الذي حققه فريق الفتح الرباطي على الإتحاد الليبي والذي حرك جماهير بنغازي ليلة العيد للتوافد بأعداد قياسية على ملعب هوغو شافيز من أجل ربح البطاقة والمعركة والثأر أيضا.

هوغو شافيز مثل البركان

لم يسبق لعدد كبير من لاعبي الجيش الملكي وأن اصطدموا بأجواء حماسية مثل تلك التي صادفوها في ملعب بنغازي (هوغو شافيز) حضور قياسي وألوان دعم غريبة بعض الشيء وحوافز معلنة وأخرى بالكواليس والغاية هي إبطال مفعول العساكر واقتطاع بطاقة الترشح للنهائي .. أعلام ليبية وغليان ومناصرة قوية سيما وأن النصر خارج لتوه من معركة الديربي ضد الأهلي وبتعادل يعتبر نصرا في عرف الفريق.

أدرك العامري أنه يلعب واحدة من الأوراق الهامة له هذا الموسم، لذلك تجند ببركة الشباب وهو يضع نجوم الفريق خارج الحسابات لاعتبارات عديدة والعمل على تجاوز المؤثرات الميدانية وتهدئة الأجواء.

طوفان البداية وصمود الأبطال

لم ينتظر المدربان معا مرور الوقت ليباشرا التفاصيل الخاصة بالمواجهة، دخلا معا في صلب الموضوع وظهر العامري بتشكيل وضع من خلاله كثافة عددية في خط الوسط (5 عناصر) والمراهنة على مهاجم واحد هو محمد جواد وكان هو السباق للتهديد بواسطة تمريرة عرضية للكاس وجدت الحارس الخبير الفيتوري الذي روضها جيدا.

رد فعل النصر جاء سريعا وقويا من خلال ضربة خطأ في الدقيقة 16 للاعب الحاسي اصطدمت بالعارضة الأفقية تلتها تسديدة زاحفة للسنوسي في الدقيقة 25 مرت جانبا.. ليمتص الجيش الملكي بالتدريج حماس الليبيين وتعامل بذكاء مع الوقائع الحارقة التي كانت أمامه، استماثة منحت الثقة لرفاق فلاح الذين تحملوا ضغطا رهيبا كاد من خلاله النيجيري أيكو إيفوسا أن يصل لمرمى العساكر في كثير من الأوقات وبسهولة. ولينتهي الفاصل الأول بلغة الأصفار التي تؤهل الجيش لحد الآن.

جولة ثانية كأنها الجحيم

أطلت الجولة الثانية بمتغيرات تكتيكية كثيرة إذ عمد مدرب النصر الليبي إلى إجراء الكثير من التحويرات البشرية والتكتيكية على مجموعته في محاولة لإرباك دفاع الجيش والوصول إلى المرمى بأأمن صورة، وبالفعل ساعدت الأخطاء المرتكبة على مستوى العمق الدفاعي في تحسين أداء النصراويين الذين سيتمكنون من توقيع هدفهم الأول بعد تمريرة عرضية انبرى للكرة البديل سعد الزاييري برأسية صدها في مرة أولى حارس الجيش قبل أن يعود نفس اللاعب ليودع الكرة في الشباك.

هدف كان من المتوقع أن يتفاعل معه لاعبو الجيش في محاول لإدراك التعادل على الأقل إلا أنهم كانوا بشح في البناء الهجومي ما ساعد لاعبي النصر على مضاعفة الجهود لتأمين النتيجة وهو ما حدث عندما تمكن أحمد عبد القادر من إستغلال ضعف تجربة حارس الجيش حيمودي وتهاون خط الدفاع ليوقع الهدف الثاني الذي قضى على آمال الجيش.

هزيمة تبعد إذن فريق الجيش من نهائي كأس إتحاد شمال إفريقيا للأندية الفائزة بالكأس وتبرز بالواضح الخلل المركب الذي بات يشكوه الفريق العسكري إن على مستوى البطولة أو على مستوى المنافسات الخارجية، والأكيد أن إدارة الجيش إذا لم تبادر لتصحيح هذا الخلل المركب فإن المتوقع أن تكون النتائج أكثر كارثية في المستقبل.

مشاهده: 572 | أضاف: lahcen5 | وسمات: CAP, Afrique | الترتيب: 0.0/0
مجموع المقالات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *:
اعلانات
بحث
التقويم
«  نوفمبر 2010  »
إثثأرخجسأح
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930
الزوار
free counters
عناوين التواصل
...

Top Sites Cat™ - A Catalog of Top Sites by Rank

Réseau publicitaire Africain